منتديات نادي مدينة 6 أكتوبر الرياضي


نادي مدينة 6 أكتوبر ..... نادي الحاضر والمستقبل
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل حفِظَ اللهُ مصرَ وميَّزها عن غيرها وأعلى شأنَها عبر التاريخِ ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صبري النجار

avatar

عدد الرسائل : 712
العمر : 63
العمل/الترفيه : إدارة مشروعات وأعمال كهروميكانيكية وتحكمBMS/عضو لجنة الكود المصري للتبريد وتكييف الهواء والتحكم
مقولتي : مالم ننضوِ تحت لواءٍ واحدٍ فلن ينصرنا الله على عدوّنا
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: هل حفِظَ اللهُ مصرَ وميَّزها عن غيرها وأعلى شأنَها عبر التاريخِ ؟   الأحد أبريل 13, 2008 2:02 am

الإخوة أعضاء في نادي 6 أكتوبر
أرجو معرفة آرائكم في هذه الخاطرة التي خطرت ببالي، فقد أكون مخطئاً ، وقد يحالفني بعض الصواب، فلعلي أعرف تعليقكم، والله الموفق.
أتصــور - والله اعلم - أن الله سبحانه وتعالى قد حفظ مصر وميزها عن غيرها وأعلى شأنها عبر التاريخ.

وهذا التصور لم يخطر ببالي إلا عندما تجمع لدي شريط من الأحداث والأدلة، أسرد لحضراتكم بالمنتدى بعضها، وأبدأ الآن بدليلين إثنين، وأتحفوني سيادتكم بما ترونه ببصائركم من شواهد وأدلة أُخرى.

الحدث الأول:
النصر العزيز على الجيش المغولي الذي لم يهزمه احدٌ قط قبلنا، وذلك في عين جالوت بفلسطين في 25 رمضـان 658 هـ/3 سبتمبر 1260 م

الحدثُ الثاني:
ضمنَ شريطِ الأحداثِ هو نجاة مصر والمصريين والأزهر من موجة التشيع العاتية، بعد سيطرة المعز لدين الله الفاطمي عي مصر وتأسيس مدينة " القاهرة" ! حيث قيض الله لنا صلاح الدين ( السنيّ الشافعيّ) وامسك بزمام الأمور واستدار إلى الشعب واستأصل الشيعة من ساحته.
ولله الحمد والمنة، ولولا ذلك لكانت أسماؤنا الآن محصورة في : علي و حسن و حسين وحيدر و وجعفر وباقر و موسى الكاظم ، ولخلت تماماً من أسماء مثل: أبي بكر و عمر وعثمان وعمر وومعاوية وعائشة....

أليس ذلك قدر إلهي لحفظ مصر والأزهر من التشيع ليكونا قلعة سُـنيـَّة ؟


عدل سابقا من قبل صبري النجار في الأحد أبريل 13, 2008 11:48 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صبري النجار

avatar

عدد الرسائل : 712
العمر : 63
العمل/الترفيه : إدارة مشروعات وأعمال كهروميكانيكية وتحكمBMS/عضو لجنة الكود المصري للتبريد وتكييف الهواء والتحكم
مقولتي : مالم ننضوِ تحت لواءٍ واحدٍ فلن ينصرنا الله على عدوّنا
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: ماهي الدولة الوحيدة على وجه الأرض ،التي ذكرها الله سبحانه وتعالى خمس مراتٍ في كتابـه   الأحد أبريل 13, 2008 2:05 am

إنها أرض الكنانة، التي ذكرها الله سبحانه وتعالى باسمها عدة مرات، وذكر من أرضها سيناء وطور سيناء و في آيات (الطور) أو (طور سينين) وحينما أقسم الله به قدمهُ على ( هذا البلد الأمين) أي مكة.

وهذا هو الدليل الثالث

يقول د. زغلول النجار في القسم بطور سينين:
http://www.ruowaa.com/vb3/showthread.php?t=7570

هو طور سيناء أو جبل موسى أو جبل المناجاة الذي أنزلت فيه التوراة على موسى ‏عليه السلام‏، وقد ذكره ربنا تبارك وتعالى في اثنتي عشرة آية من آيات القرآن الكريم ‏(‏البقره‏: 93,63)‏ (النساء‏: 154)،‏ (الأعراف‏: 171,143)، (مريم‏: 52)، (طه‏:80)، (المومنون‏:20)، (القصص‏: 46,29)‏ (الطور‏: 1)، (التين‏: 2)، وسميت باسمه إحدى سوره ‏(‏سورة الطور‏)، وهو بالقطع مكان مبارك‏، جدير بالقسم به‏، ويبقى لعلماء الأرض دراسته لإثبات ما به من معجزات حسية باقية عن عملية دكّه ورفعه ونتقه فوق الحثالات العاصية من بني إسرائيل كما جاء في أكثر من آية من آيات القرآن الحكيم‏.‏


أما المواضع التي ذُـكِـرتْ فيها مِــصْــــرُ صراحةً، فهي:-


(1) " وإذ قلتم يا موسي لن نصبر علي طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثآئها وفومها وعدسها وبصلها قال اتستبدلون الذي هو أدني بالذي هو خير اهبطوا مصراً فإن لكم ما سألتم وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون" (البقرة:61).

(2) " وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوءا لقومكما بمــصــــرَ بيوتا واجعلوا بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة وبشر المؤمنين" (يونس: 87).

(3) " وقال الذي اشتراه من مصــــرَ لامرأته أكرمي مثواه عسي أن ينفعنا أو نتخذه ولدا وكذلك مكنا ليوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث والله غالب علي أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون " (يوسف:21)

(4) " فلما دخلوا عليه آوي إليه أبويه وقال ادخلوا مـصـــــــرَ إن شاء الله آمنين " (يوسف:99)

(5) " ونادي فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مـصــــــرَ وهذه الأنهار تجري من تحتي أفلا تبصرون " (الزخرف:51)

أليس ذلك تمييزاً لمصـــــــــــــــرَ عن غيرها وإعلاءاً لشأنها من لدن خالق السماوات والأرض؟


وهناك آيات ذكرت فيها مصر دون تصريح، مثل دعاء سيدنا يوسف ليكون عزيز مصر:
"اجعلني على خزائنِ الأرض إنّي حفيظٌ عليم"


وكذلك شكر سيدنا يوسف ربه لإحضار اهله من الشام إلى مصر قائلاً:
" وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو ...".

والله أعلم


عدل سابقا من قبل صبري النجار في الأحد أبريل 13, 2008 2:30 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صبري النجار

avatar

عدد الرسائل : 712
العمر : 63
العمل/الترفيه : إدارة مشروعات وأعمال كهروميكانيكية وتحكمBMS/عضو لجنة الكود المصري للتبريد وتكييف الهواء والتحكم
مقولتي : مالم ننضوِ تحت لواءٍ واحدٍ فلن ينصرنا الله على عدوّنا
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: نحمد الله على حمايته لمصر أثناء الحملات الصليبية   الأحد أبريل 13, 2008 2:18 am

الدليل الرابع ضمنَ شريطِ الأحداثِ هو خروج مصــر بعد هجمـات وحمـلات أوروبا الصـلــيبـية المتعاقبة على مدى قرون، معافـاة في ديـنها ،ولم تتحول إلى الكاثوليكية مذهب روما - بفضلِ الله تعالى علينا. بل وقد منّ الله عليها بوضع علمها على أرض قبرص !!

ولكي نستشعر أهمية ذلك، دعونا نتذكر محاولة ماجيلان، الذي أرسله فيليب الثانى ( ملك أسبانيا) سنة 1519 م لتنصير أهل الجزر من المسلمين (شرقي إندونيسيا)، وحينما فشل فى مهمته لتمسك أهلها المسلمين بالإسلام أحرق مساكنهم ، ومثَّلَ بهم ، وقد أطلق على هذه الجزر التى أشهرها منداناو في الجنوب ، اسم الفليبين - نسبة إلى الملك فيليب الثانى.

ولكن القائد لابولابو Lapu Lapu قتل ماجيلان، فجاءتهم حملة أخرى من اسبانيا وحولت المسلمين إلى كاثوليك - عدا الكثير من منداناو- وتغيرت أسماؤهم من محمد وعمر وأحمد إلى البرتو، الفونسو، فرديناندو، سانشيس، رونالدو, خوزيه ، جونزاليس ... إلى اليوم ولا حول ولا قوة إلا بالله!!!

فنحمد الله على حمايته لمصر أثناء الحملات الصليبية.


عدل سابقا من قبل صبري النجار في الأحد أبريل 13, 2008 2:32 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صبري النجار

avatar

عدد الرسائل : 712
العمر : 63
العمل/الترفيه : إدارة مشروعات وأعمال كهروميكانيكية وتحكمBMS/عضو لجنة الكود المصري للتبريد وتكييف الهواء والتحكم
مقولتي : مالم ننضوِ تحت لواءٍ واحدٍ فلن ينصرنا الله على عدوّنا
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: الدليل الخامس: أخلاقيات زوجة الحاكم المصري   الأحد أبريل 13, 2008 2:25 am

بعد مجيء سيدنا يوسف إلى مصر وبقائه بها إلى أن أصبح هو عزيز مصر، فإنه حمد الله على أنه جـــاء بأبويه وإخوته من البـــــدو بالشام (فلسطين) إليه بمصـــرَ، قائلاً:

" وقال يا أبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجــــــاء بـكــــم مـــن البـــــدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم"

وهنا نلاحظ كذلك أن القرآن الكريم في سورة يوسف قد كشف عن أخلاقيات زوجة الحاكم (غير المصري) في مصر عندما كان ملكا ( من ملوك الرعاة - الهكسوس ) القادمين من ناحية فلسطين ، إذ اعترفت إمرأة العزيز بخطيئتها في قوله تعالى:
" قالت امرأة العزيز الآن حصحص الحق أنا راودته عن نفسه وانه لمن الصادقين"

و من إعجاز القرآن أنه لم يأت بلفظ " فـرعون" في عصر سيدنا يوسف، لأن مصر في هذه الفترة كانت خاضعةً لاحتلال الهكسوس ، كما يقول المؤرخون.

أما سورة التحريم فقد بينت بوضوح كيف تكون أخلاقيات الزوجـة المـصـريـة للحاكم حينما يكون مصريــاً حتى ولو كان فرعون ذاته !!!
فيقول الله عزَّ وجل:
وضرب الله مثلاً للذين آمـــنوا امرأة فرعون إذ قالت رب ابن لي عندك بيتاً في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين11 و مريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدّقت بكلمات ربّها وكتبه و كانت من القانتين.

أليس هذا تمييزاً لمصر ولزوجة الحاكم المصري؟


عدل سابقا من قبل صبري النجار في الأحد أبريل 13, 2008 2:33 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صبري النجار

avatar

عدد الرسائل : 712
العمر : 63
العمل/الترفيه : إدارة مشروعات وأعمال كهروميكانيكية وتحكمBMS/عضو لجنة الكود المصري للتبريد وتكييف الهواء والتحكم
مقولتي : مالم ننضوِ تحت لواءٍ واحدٍ فلن ينصرنا الله على عدوّنا
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: الهيروغليفية وتفسير الحروف المقطعة في القران   الأحد أبريل 13, 2008 2:28 am

كتاب
"الهيروغليفية تفسّرُ القرآنَ الكريمَ
شرح ما يسمى بالحروف المقطعة"
لمؤلفه: سعد عبد المطلب العدل
الناشر: مكتبة مدبولي

وهذا هوالدليل السادس



في مقدمة الكتاب تعرض الكاتب لجميع الأقوال والتفسيرات التي كتبت عن الحروف المقطعة تعكس درايته الواسعه واطلاعه على العديد من التفسيرات

كما أن المؤلف قدم تحليلا بيانيا من حيث اللغة العربية وقواعد الترقيم مما يعود بالفائدة والنفع .
ولكن ما ذكره في خلاصة القول وقد قمنا بنقله حرفيا وهو :

يقول الكاتب : (فمن قائل بأن هذه الحروف هي أسماء الحروف الهجائية ، وآخر يقول : إنها أسماء للسور ، وثالث يقول : إنها إعجاز على أنها حروف الكلام ، ورابع يقول إنها أسماء الله تعالى ، وخامس يذكر لنا أنها اختصار ومفتاح لأسماء وسادس يقول بانها أقسام .

ونحن نرى بعد ما فتح الله علينا بفضله ما يلي :

إن هذه الرموز ليست هي حروف المعجم وإن تشابه البعض منها ، فالمعروف ان حروف المعجم عددها يبلغ 28 حرفا بل وربما 29 ، والحروف التي ذكرت في أوائل السور لا يزيد عددها على 14 ، وإن قلنا أن الم تشابهت مع الألف واللام والميم في شكلها ونطقها فإن الر : يتشابه فيها الألف واللام ، أما ر ففي القراءات هي ر مفتوحة وليست راء ، وفي كـهيعـص يتشابه الكاف ، ولكن هيع لا تتشابه حيث تقرأ هاي عيين ، فهذا ليس النطق الصحيح للهاء والعين ، أما طـه فهي ليست حروف الهجاء طاء هاء ، وطس ليست طاء سين ، وفي يـس ليست ياء سين ، إنما ياسين . أما في حـم فلو كانت حروف الهجاء لنطقت : حاء ميم ، وكذا عسق فهي تقرأ عيين . اما من ناحية إعرابها فنحن لا نرى في القراءات أي تنوين لها ، فلو كانت هي من حروف الهجاء لنونت مثلا ولقلنا : بدلا من ألف لام ميم ألفٌ لامٌ ميمٌ بالتنوين ، وهذا ليس الحال هنا . وعلى هذا فهي ليست حروف الهجاء ولا هي أسماؤها .
...
...
...
إذن :

الفرضية القديمة : هذه الرموز هي حروف الهجاء .

فرضـــــــــــيـتنا : هذه الرموز هي كلمات وجمل .


http://quran.maktoob.com/vb/quran1776/


هذا الرابط يشرح الموضوع باستفاضة


عدل سابقا من قبل صبري النجار في الثلاثاء أبريل 15, 2008 5:44 pm عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صبري النجار

avatar

عدد الرسائل : 712
العمر : 63
العمل/الترفيه : إدارة مشروعات وأعمال كهروميكانيكية وتحكمBMS/عضو لجنة الكود المصري للتبريد وتكييف الهواء والتحكم
مقولتي : مالم ننضوِ تحت لواءٍ واحدٍ فلن ينصرنا الله على عدوّنا
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: الدليل السابع: كتاب " قدماء المصريين أول الموحدين"   الأحد أبريل 13, 2008 2:37 am

صنف الدكتور نديم السيار كتاباً قيـما ، أسماه

" قدماء المصريين أول الموحدين"



أكد فيه على أن القدماء المصريين كانوا موحدين بالله، ولكنهم كانوا يجلون ويبجلون مخلوقات سماوية لها صفات الملائكة، وكانوا يسمونها بلغتهم : "نـــيـــثـــر" (وجمعها: نــيــثرو). وقد أخطأ المترجمون من علماء المصريات في ترجمتهم لكلمة نيثرو إذ كتبوها آلـهة .
وهذا هو الخطأ المـبـين،

وقال في خاتمة كتابه في صفحة 399 تحت عنوان

كلمـةُ ختــــــام
****************

وبعد هذه الرحلة التي قطعناها مع عقائد أولئك (المصريين القدماء) .. قد تبين لنا الآتي :-
• أنهم كنو يؤمنون – مثلنا تماماً – بوجود ( إلهٍ واحدٍ أحدٍ) .. هو: (الله). وكان إدراكهم ومفهومهم عن (الله) سبحانه .. صورة طبق الأصل من مفهومنا وإدراكن نحن.. – في ظل عقائدنا اليوم - ..
• كما كانوا يؤمنون أيضا .. بوجود (كائناتٍ روحانية) – مثل (رع) و ( آمون) و (فتاح) و (حورس) .. الخ-.. وهي مخلوقات تابعة لـ(الإله).. ومن عباده.. وقد أوضحنا هذا الخطأ الفادح الفاحش في ترجمة لقبهم (نـيـثـر).. بلفظ (إله).. كما بينا أن الترجمة الحرفية الصحيحة لذلك اللفظ المصري القديم..هو: النتسب إلى (عرش الله). كما تبين لنا أيضاً أن هذه (الكائنات الروحانية) تتطابق كل صفاتها وخصائصها تماماً مع (الملائكة). إذن.. فإيمان (المصريين القدماء) بوجود هذه (الكائنا) لم يكن شِـرْكاً ولا كُـفْراً .. ولا خرافات.. ذلك لأن هذا هو نفسه ما في عقائدنا اليوم..
فنحن نؤمن بوجود (الله) سبحانه.. كما نؤمن أيضاً بوجود (الملائكة)..
*(كل آمن بالله و(ملائكته) - البقرة/285
*(ولكن البر من آمن بالله . الخ.. و(الملائكة) – البقرة 177
بل ويقرن الله سبحانه الإيمان به بالإيمان بـ(الملائكة).
بل.. ويذكر سبحانه أيضاً أن من ينكر وجود (الملائكة) يعدُّ كافراً
*(ومن يكفر باللهِ وملائكتهِ .الخ.. فقد ضل ضلالً بعيداً )- النساء/136
• كما تبين لن يضا.. أن (المصريين القدماء) لم يكونوا (عابدين) لأولئك الـ(نيثرو).. فقد كانت مجرد التبجيل والتقديس والإجلال..
وهذا نفسه ما نجده في عقائدن اليوم.. فتبجيل وتقديس وإجلال (الملائكة) من أوامر وتعليمات الله سبحانه.

** الخلاصة :
أن أولئك (لمصريين القدمء).. كانوا – مثلنا تماماً-..
- يؤمنون بـ(الله) الوحد الأحد.
- ويؤمنون بـ(ملائكهِ).. ويجلونهم ويبجلونهم – كما امرهم الله-.
أي أنهم كانوا من (الموحدين)..وكانوا من المؤمنين حق الإيمان..
. . . . .
ونحن الذين بجهلنا وبأخطاء ترجماتنا.. قد ألصقنا بهم- ظُلماً وافتراءاً واجتراءاً – تهم الشرك والكفر والوثنية..
. . . . .
ولكن.. لأن الله هو الحــقُّ..
فلابدَّ أن يظهرَ (الحقُّ) يوماً..
وقد آن الأوانُ لأن نصحح أخطاءنا وأخطاء ترجماتنا.. وأن نتبين ونحقق ما نبأنا به المترجمون الخاطئون عن عقائد أولئك القوم.
فالحق سبحانه وتعالى يقول :
*( فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالةٍ.. ) الحجرات/6

ونحن وإن كنا مقتنعين.. بن طلئع علماء المصريات لأولين الذين أنبأونا بتلك الترجمات الخاطئة..لم يكونوا (فسقين) أو لأخطائهم عامدين.. إلأنهم كانوا – على كل الأحوال – (مخطئين).

فإذا كان لهم بعض العذر بأن لغة المصرية القديمة في عصرهم- أي بدايات القرن الماضي (التاسع عشر)- كانت لم تزل مجهولةً ولم تكتشف كل غوامضها بعد.. إلا اننا الآن.. ومع تقدم معرفتنا بهذه اللغة..ومع تقدم الكشوف الأثؤية وتعدد النصوص المكتشفة..قد بدأت الصورة أمامنا تتَّضح ..وبدأت الأخطاء تفتضح.. فإذا بنا نكشف أن أولئك الذين وصموهم- بأخطاء ترجماتهم- بالشرك والكفر والوثنية..ماهم في الحقيقة إلا أَوَّل وأعظم المؤمنين الموحدين الأتقياء.. وسبحان مظهر الحق وإن طل المدى..

لقد آن الأوان لكي نصحح ما ثبت في الأذهان من أخطاء.. وأن نعذر لأولئك الأتقياء الأنقيا عن جهلنا ..وعن ظلمنا لهم- بجهالتنا- طول كل ذلك الزمان.

لقد آن الأوان لأن نمحو من عقول أطفالنا.. وصمة الشرك والوثنية عن أجدادنا. لقد آن الأوان لأن نمحو من كتبنا لفظ (آلهة).. ونضع مكانها الترجمة الصحيحة لذلك اللفظ لمصري الأصلي: (نـيـثـر.و).. – الذي كانوا يعنون به: (الملائكة)-.

لقد آن الأوان لأن نفهم ونثبت في الأذهان.. أن ولئك (المصريين) الموحدين لم (يعبدوا) طوال جميع عصورهم سوى (الله).. والله وحده لاشريك له.
. . . . .
اللهم إنا قد ظلمنا – كثيراً وطويلاً - شعبك المختار .. الذي اصطفيته من بين جميع شعوب الأرض قاطبة ليكون أول وأقدم من تنزل عليهِ نور هدك..
والآن.. آن الأوان لكي نرفع الظلمَ - يا مظهر الحق - ونصحح الأخطاءَ..وأن نّعْلَمَ ونُـعَـلِّمَ الجميعَ أن أولئك (المصريين القدماء).
كانوا أول وأعظم المؤمنين المهتدين الموحدين الأتقياء..

*
فيامن كنتَ تظنُّ أَنَّ (المصري القديم) كان مشركاً وثنياً .
(00000000اذكر في الكتابِ (إدريسَ) إنهُ كان صديقاً (نبياً)..).
وكان (مصرياً).
وكان أتباعه هم أولئك (المصريون القدماء).
أول المؤمنين.
و أول الموحدين.
و أول (الحنفـــــــــاء)..

- * -
تم بحمد لله
********

انتهت خاتمة الكتاب.
تجدر الإشارة إلى أن هذا الكتاب قد أهدانيه السيد اللواء/ طلعت سيد (talaat said عضو النادي)


عدل سابقا من قبل صبري النجار في الأربعاء مايو 14, 2008 4:00 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يحيى توفيق السحيمى

avatar

عدد الرسائل : 346
العمر : 57
مقولتي : كلماتى {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }الإسراء36
تاريخ التسجيل : 08/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل حفِظَ اللهُ مصرَ وميَّزها عن غيرها وأعلى شأنَها عبر التاريخِ ؟   الأربعاء مايو 14, 2008 9:54 am

الأخ الفاضل / صبرى النجار
جزاكم الله خيرا على هذا العرض وحفظ الله مصرنا الحبيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صبري النجار

avatar

عدد الرسائل : 712
العمر : 63
العمل/الترفيه : إدارة مشروعات وأعمال كهروميكانيكية وتحكمBMS/عضو لجنة الكود المصري للتبريد وتكييف الهواء والتحكم
مقولتي : مالم ننضوِ تحت لواءٍ واحدٍ فلن ينصرنا الله على عدوّنا
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل حفِظَ اللهُ مصرَ وميَّزها عن غيرها وأعلى شأنَها عبر التاريخِ ؟   الجمعة مايو 16, 2008 1:35 am

الأخ الفاضل الأستاذ/ يحيى توفيق السحيمي ، مقرر اللجنة الثقافية
أشكرك على مرورك الكريم
ولكنى أطمح في تعليقكم الكريم

وياحبذا لو تشرفني بتعليقكم على موضوع:

منطقتنا العربية بين السيادة والضعف
ورابطهُ
http://6octoberclub.clubme.net/montada-f54/topic-t264.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد جوده



عدد الرسائل : 79
مقولتي : كلماتى
لكل كلمة أذن ولعل أذنك ليست لكلماتي ... فلا تتهمني بالغموض ... ورمضان كريم
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل حفِظَ اللهُ مصرَ وميَّزها عن غيرها وأعلى شأنَها عبر التاريخِ ؟   الأحد يونيو 22, 2008 11:30 am

ما زلت تؤكد يا باشمهندس أنكم موسوعة وشعلة لا تهذأ من البحث والجهد المشكور
طريف جدا ما عرضته
وقد شرفت بتقديم بحثا لمسابقة المولد النبوي بوزارة الأوقاف عام 2000م وشرفت بفوزه بالمستوي الثالث بعنوان ( شمس الإسلام تشرق علي مصر - دراسة شديدة الإيجاز لعطاء الإسلام لمصر ، وعطاء مصر للإسلام ) وتناولت فيه عدة أفكار تدور بين مصر في النصوص الشريفة ، أقوال حول أفضال مصر ، البعد الاستراتيجي لفتح مصر ، ابطال الفتح الإسلامي لمصر ، مسيرة الفتح الإسلامي لمصر ، العطاء الحضارى لمصر الإسلامية ، وأخرى ثم أخيرا فتح مصر بين المنصفين والمجحفين - شبهات وردود
وسف اعود بعون الله ببعض ما دونته في هذا البحث هنا
ولكم التحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صبري النجار

avatar

عدد الرسائل : 712
العمر : 63
العمل/الترفيه : إدارة مشروعات وأعمال كهروميكانيكية وتحكمBMS/عضو لجنة الكود المصري للتبريد وتكييف الهواء والتحكم
مقولتي : مالم ننضوِ تحت لواءٍ واحدٍ فلن ينصرنا الله على عدوّنا
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل حفِظَ اللهُ مصرَ وميَّزها عن غيرها وأعلى شأنَها عبر التاريخِ ؟   الأحد يونيو 22, 2008 3:19 pm

أخي الكريم الأستاذ/ خالد جوده
ما شاء الله على تفاعلك مع الموضوع.

وكنت أتوقع منكم تعليقاً ينفي أو يؤكد الخاطرة.

أرجو أن تعجل بدراستك ( شمس الإسلام تشرق علي مصر - دراسة شديدة الإيجاز لعطاء الإسلام لمصر ، وعطاء مصر للإسلام )

وبارك الله فيك
أخوك: صبري عبد العليم النجـــار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل حفِظَ اللهُ مصرَ وميَّزها عن غيرها وأعلى شأنَها عبر التاريخِ ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نادي مدينة 6 أكتوبر الرياضي :: الأنشطة والخدمات الموجودة بالنادي :: الأنشطة المختلفة :: النشاط الثقافي :: مجلة النادي-
انتقل الى: